آثار الجهل على الفرد والمجتمع

الجهل
آثار الجهل

تعريف مفهوم الجهل

الجهل هو أقرب ما يعرف بكونه أحد الأمراض الشائعة التي من الممكن أن يعاني منها الإنسان في مختلف المجتمعات، والذي يعني نقص في المعرفة، المعلومات، الخبرات أو في الفهم بشكلٍ عام، ويمكن أن تعبر المرادفات التالية عنه أيضاً، كعدم الوعي، عدم الإدراك وعدم الإلمام.

تعريف الجهل المتعمد

الجهل المتعمد هو أحد أشكال الجهل، والذي يمكن تعريفه بأنه تصور ومعرفة منخفضة أو مدى معتقداتها حول موضوع معين، أي عدد قليل من الناس أي أنه نوع من أنواع الخداع الذاتي، إذ يشعر بعض الأشخاص بأن هذا النوع من الجهل ذي فائدة يتجنب الناس الاعتراف بالحقائق والصمت، وأنه لا يكلف مالك العثور على مبرر لإظهار معتقداتهم، ولأنه يواصل أيضا متابعة الحياة الطبيعية دون إنشاء مشاكل وتغييرات في الإدانات والأفكار، ويعتبر استراتيجية تليها العديد من الناس للحفاظ على كوسيلة للحفاظ على رفاهيتهم العاطفية وسلامة مشاعرهم تواجه الواقع القاسي في بعض الأحيان، والأمثلة من محاولة تجاهل العادات السيئة أو السلوك غير مرغوب فيه في الطرف الآخر باعتباره محاولة لمواصلة العلاقات.

أنواع الجهل

يمكن أن يصنف الجهل في ثلاثة أنواع مختلفة هى:

  • الجهل الواقعي: وهو الجهل الذى ينتج عنه عدم معرفة بعض الحقائق.
  • الجهل الموضوعي: هو الجهل بعدم معرفة بعض الأشياء
  • الجهل التقني: هو عدم القدرة او معرفة كيفية القيام بشيء ما.

تأثير الجهل على الأفراد والمجتمع

يعتبر الجهل من الآفات الخطيرة التي تواجه المجتمع ويمكن أن يتسبب في أضرار هائلة للأفراد والمجتمع ينعكس تفشيها في سلسلة من الآثار المتزايدة. :

  • الجهل يتسبب في فقدان الناس لوظائفهم ، خاصة إذا كانوا غير مدركين لأخلاقيات المهنة.
  • يمكن أن يؤدي تجاهل مشكلات السلامة إلى نشوب حريق.
  • الجهل يؤدي إلى الإثم والعصيان ، خاصة إذا كانت قوانين الشريعة والله تعالى مجهولة.
  • الجهل خطير للغاية ويمكن أن يكون قاتلاً.
  • من الصعب التمييز بين الصواب والخطأ ، ولا يمكن اتخاذ قرارات سليمة وصحيحة.
  • الجهل هو أحد أكثر أسباب الفقر شيوعًا.

عواقب الجهل

هناك مجموعة من آثار الجهل على الفرد والمجتمع تمثل عواقب وخيمة له، وهي:

الجهل يؤدي إلى ضعف الإيمان لدى كل مؤمن ومؤمن لتوسيع معرفته بأصول دينه عندما يأتي الجهل من الباب، يبتعد الإنسان عن معرفة أصول الدين ومعرفة ما يجب فعله بشأن العبادة والطاعة والصالحين لذلك ضعفت أركان إيمانه تمامًا.

الجهل يمكن أن يتسبب في موت الجاهل، وهناك بعض الأمور البسيطة التي يمكن أن تؤدي إلى موت الجاهل، كما قال أحد الباحثين فيه: المعرفة حياة العقل والجهل موت أعضائه. “

الجهل هو سبب عدم السيطرة على العمل الجهل من الموانع التي تمنع الإنسان من التحكم في عمله وتقديمه بالشكل الذي ينبغي أن يكون عليه، لأنه لا يعرف ما يجب أن يكون عليه، فلا يعرف ما هي الأولويات التي يجب أن يبدأها، وما الواجب الذي عليه أن يؤديه وقد يترك كل ما يحتاج إليه ويجتهد في كل ما لا يفعله، بسبب جهله بالشيء الصحيح.

 العلم سبب من أسباب تحرير المؤمنين، حيث يشعرون من خلاله بالأمان والأمان، وعندما يزيد الإنسان من العلم ينمو الصندوق ويتسع، في حين أن الجاهل يجده دائمًا ضيقًا.

كيف نعالج الامية و الجهل؟

لا يمكن علاج الامية و الجهل عن طريق شخص واحد أو جهة واحدة، فيجب ان تتضافر جهود المجتمع ككل بجميع مؤسساته الحكومية و غير الحكومية، و الافراد لحل مشكلة الأمية و مشكلة الجهل، يجب ان تقوم الحكومات بدورها في توفير التعليم المجاني لأبناء الاسر الفقيرة أو الأقل حظا، و توفير تعليم لأفراد الذين لا يعرفون القراءة و الكتابة، و يجب ان  تقوم مؤسسات المجتمع المدني و الجمعيات الاهلية بدورها أيضا في توعية الناس بأهمية التعليم و اهمية القراءة و الاطلاع، و ضرورة حصول الأبناء على تعليم كامل، و يجب على كل فرد في محيطه الصغير ان يساعد من حوله في التغلب على هذه المشاكل، ففي النهاية كون الشخص متعلما و مثقفا و على دراية بالتكنولوجيا الحديثة لا يحميه من اخطار الجهل و الأمية، فكما وضحنا فإن اضرار الامية و الجهل تؤثر على المجتمع ككل دون تمييز.

اقتباسات عن الجهل

  • افلاطون: من الأفضل أن لا تولد من غير معلوم ، لأن الجهل هو أصل المصيبة.
  • كونستانسيو كارلوس فيجيل: إنه الفقر في رجل غني أن يحتقر الفقراء والجهل في رجل حكيم أن يحتقر الجاهل.
  • سري تشينموي: الجهل هو عدو، حتى لصاحبها. المعرفة هي صديق، حتى في كرهها. الجهل يكره المعرفة لأنه نقي للغاية. تخاف المعرفة من الجهل لأنها أكيدة.
  • روبرت براوننج: الجهل ليس البراءة بل الخطيئة.
  • شكسبير: الجاهل يعتقد نفسه حكيماً، أما الحكيم فهو من يعرف بأنه أحمق. جورج برنارد شو: انتبه ادعاء المعرفة أشد خطراً من الجهل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى