أعشاب سد الشهية وحرق الدهون بعضها قد يفاجئك

أعشاب سد الشهية وحرق الدهون
أعشاب سد الشهية وحرق الدهون

أعشاب سد الشهية وحرق الدهون

القرفة

لها قدرة فائقة أنها من أعشاب سد الشهية وحرق الدهون ، سواء من خلال تناولها كشاي، أو إضافتها إلى الأطعمة، وذلك لاحتوائها على مضادات للأكسدة والالتهابات، كما تعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم بسبب تشابه خصائصها بخصائص الإنسولين وهو الهرمون المسؤول عن نقل السكر من الدم إلى الخلايا، ما يساعد في كبح الشهية والتخفيف من رغبة تناول كميات كبيرة من الطعام. 

الفلفل الحار

يساعد الفلفل الحار في تنشيط عمليات الأيض وأنه من أعشاب سد الشهية وحرق الدهون لاحتوائه على مادة الكابسيسين Capsaicin الذي يعمل على سد الشهية، وذلك نتيجة تأثيره على ما يعرف بمستقبلات تسمى الفانيلويد Vanilloid والموجودة في الخلايا الدهنية، فوفقاً لإحدى الدراسات في جامعة كاليفورنيا عام 2010، تبين أن مركب Dihydrocapsiate، وهو مرتبط  بمركب الكابسايسين الموجود في الفلفل الحار، تسبب في ارتفاع معدل حرق السعرات الحرارية  وفي حرق الدهون بعد تناول وجبات الاختبار المحددة.

الشاي الاخضر

الشاي الأخضر يساعد على حرق الدهون من خلال تسريعه عمليات الأيض وبالتالي زيادة حرق الدهون، وذلك لاحتوائه على مادتي الكافيين Caffeine والكاتيشين Catechin، فالكافيين تضاعف من معدل حرق الدهون والتخفيف من الرغبة في تناول الطعام، أما الكاتيشين، تحفز الجسم على عملية التمثيل الغذائي والتخفيف من مستوى الدهون، ما يضاعف من حرق السعرات الحرارية. 

اقرا ايضا: ماهي الالياف الطبيعية للتخسيس.

الكركم

يحتوي الكركم على مادة الكركمين Curcumin التي حظيت باهتمام العديد من الباحثين لمعرفة فوائدها الصحية والطبية.  من الدراسات التي التي أجريت لتبيان أثر الكركم على تخفيف الوزن وحرق الدهون، دراسة أجريت على 44 شخصاً يعانون من الوزن الزائد قاموا بتناول الكركم مرتين في اليوم ولمدة شهر، وقد لاحظ الباحثون انخفاضاً في وزنهم بنسبة 5 %، وذلك بسبب احتواء الكركم على مادة الكركمين التي تساعد على زيادة هرمون أديبونيكتين Adiponectin في الدم، وهو الهرمون المسؤول عن سد الشهية، من خلال تحفيز الكبد على إفراز المادة الصفراء، ما يعمل على تدفق هذه المادة إلى المعدة لحرق الدهون بشكل أفضل.

الكمون

يمنع الكمون الجسم من تخزين الدهون، إذ يعمل على رفع قدرة الجسم على حرق الدهون بمعدل سريع خاصة في منطقة البطن، هذا وقد أظهرت نتائج إحدى الدراسات التي أجريت في العام 2015 على بعض الأشخاص الذي يعانون من وزن زائد كانوا قد تناولوا الكمون بغية انه من أعشاب سد الشهية وحرق الدهون، حققوا نتيجة ملحوظة بعد 8 أسابيع مقارنة بآخرين لم يستخدموا الكمون. 

الجينسنغ

الجينسنغ من أقدم الأعشاب الطبية المستخدمة في الطب البديل، وقد بينت بعض الأبحاث قدرته على سد الشهية وحرق الدهون، ولكن ما زالت هناك الحاجة للمزيد من الأبحاث والدراسات التي تؤكد دوره في حرق الدهون. 
لا بد من التنويه إلى ضرورة أخذ الحذر من استخدام عشبة الجینسنج Ginseng بكميات مبالغ بها، فقد تسبب للبعض أرقاً وصعوبة في النوم، ارتفاع ضغط الدم، صداعاً، زيادة في النشاط الذھني، ضیقاً في التنفس، كما ينصح الحوامل ومرضى ضغط الدم المرتفع بعدم تناوله إلا بعد استشارة الطبیب لتجنب أي أضرار جانبیة.

الحلبة

الحلبة أيضاً من أعشاب سد الشهية وحرق الدهون، فقد بينت إحدى الدراسات أن تناول 18 غراماً من الحلبة يومياً، يمنح شعوراً بالامتلاء وفقدان الرغبة في تناول الطعام، هذا إضافة إلى قدرتها على التخفيف من تراكم الدهون بنسبة تقارب 17 % وفي السيطرة على معدل السعرات الحرارية المتناولة يومياً. 
 تتكون الحلبة من 45 % من الألياف الغذائية، خاصة منها تلك القابلة للذوبان، ما يمنح شعوراً بالامتلاء والتخفيف من الرغبة في تناول كميات كبيرة من الطعام. 

اقرا ايضا: طرق حرق الدهون دون ريجيم.

التمرهندي المالاباري 

تنمو هذه العشبة ذات المسمى الاخر الغرسنية الصمغية على نطاق واسع في أجزاء من جنوب اسيا، كما أنها تستخدم كمكون نشط في العديد من تركيبات فقدان الوزن، ويمكن تصنيفها من ضمن قائمة أعشاب لسد الشهية الجيدة، والتي تساعد في عملية التمثيل الغذائي للدهون.

يحتوي عشب التمرهندي المالاباري على تركيز عالٍ من حمض الهيدروكسيسيتريك (Hydroxycitric acid)، وهو مكون رئيس في العديد من المنتجات المنتشرة في الصيدليات لإنقاص الوزن. كما وجد أن هذا العشب يمنع تراكم قطرات الدهون في الكبد، والخلايا.

طريقة استخدام أعشاب لسد الشهية

قد تتسائل ما هي الطريقة الأنسب لتحضير الأعشاب للاستفادة من قدرتها على تخفيف الوزن؟

إن الإجابة هي تحضير مغلي العشبة، ويتم ذلك بالخطوات الاتية:

  • تغسل العشبة المختارة جيدًا.
  • تضاف العشبة على الماء المغلي، وتترك 10 دقائق.
  • تصفى العشبة من المغلي، ويتم تناول المشروب الناتج.

أقوي شئ لسد الشهية

تناول كميات كافية من الطعام

إن حرمان الجسم من تناول حاجته من الطعام سوف يسبب زيادة الحاجة إلى تناول الطعام، وحينها يعتاد الجسم على الجوع طوال الوقت. أما في حالة تناول كميات كافية من الأطعمة التي تساعد على الشعور بالشبع، فلن تزداد الحاجة إلى تناول مزيد من الطعام فيما بعد. وهذا لا يعني تناول كميات كبيرة من الطعام غير الصحي الذي يسبب زيادة الوزن، بل البحث عن الخيارات الصحية التي تساعد على الشبع والغنية بالعناصر الغذائية ولكنها تحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية مثل: البقوليات، الحبوب الكاملة، الخضراوات والفواكة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى