ادعية ليلة القدر ليلة 27 من رمضان..من افضل الليالي

ليلة لقدر
ليلة القدر

ليلة القدر هي أفضل الليالي،وهي تعني المغفرة وقبول الأعمال والعتق من النار، والعبادة فيها خير من عبادة ألف شهر، وفيها تنزل الملائكة إلى الأرض يسلمون على المؤمنين الصائمين، ويستغفرون لهم. وقد أنزل الله فيها القرآن، وأخبر سبحانه أنها خير من ألف شهر، وأنها مباركة، وأنه يفرق فيها كل أمر حكيم، كما قال سبحانه في أول سورة الدخان: حم ۝ وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ۝ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ۝ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ۝ أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ ۝ رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ۝  [الدخان:1-6]. وليست ليلة القدر كما يتصور البعض، ولكن المقصود هو الاجتهاد في العبادة والاستزادة من عمل الخير من صلاة واستغفار وقراءة للقرآن وطلب الرحمة من الله؛ لأنه يقبل في هذه الليلة ما لا يقبله في غيرها.

كيف نفوز بليلة القدر؟

اقتضت حكمة الله أن يخفي ليلة القدر في رمضان ليجتهد الصائم في طلبها وخاصة في العشر الأواخر منه ويوقظ أهله كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؛ أملًا في أن توافقه ليلة القدر التي قال الله تعالى فيها: ﴿لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ • تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ • سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ﴾[القدر: 3-5]، فتكون حظه من الدنيا وينال رضاء الله في دنياه وفي آخرته؛ لذلك أخفى الله ليلة القدر في أيام شهر رمضان؛ حثًّا للصائمين على مضاعفة العمل في رمضان، وقد كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يجتهد في طلبها في العشر الأواخر من رمضان.

واختلف الفقهاء في تعيينها، ونظرًا للخلاف القائم بين العلماء ينبغي للمسلم ألا يتوانى في طلبها في الوتر من العشر الأواخر، وقد ورد في فضل إحيائها أحاديث، منها ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ».

ادعية ليلة القدر مستجابة

الليلة 27 من رمضان، هي واحدة من الليالي الوترية الخمس، التي تُدرك بالعشر الأواخر من رمضان، وتشهد هذه الليلة احتفالاً كبيرا، كما أن أدعية ليلة القدر ليلة 27 هي الأكثر ترديداً أثناء صلاة القيام في تلك الليلة، حيث أن هناك العديد من الأقوال التي ترجح أنها هي الليلة المباركة، إلا أن هذه الأقوال غير مؤكدة، واخترنا لكم عدد من الأدعية المستجابة المستحب الدعاء بها في تلك الليلة:

  • أسألك ربي بحق هذه الليالي العشر المباركة التي أقسمت بها، أن توفقني لإدراك ليلة القدر، وتوفقني لصلاة القيام والتهجد والدعاء.
  • ربي أسألك التوفيق في هذه الأيام، وأن تبارك لي فيما تبقى من رمضان، وان تبلغني وأهلي وذريتي وأحبتي ليلة نزول القرآن.
  • ربي اجعلني من عبادك المخلصين، الذين يتلون آياتك حق تلاوتها، واهدني واجعلني على النحو الذي يجعلك راض عني.
  • ربي أسألك رحمتك، فلا تدعني لنفسي وليأسي، وأسألك أن لا تكلني إلى نفسك ولو لطرفة عين، وأسألك السداد وصلاح شأني كله.
  • إلهي أسألك العلم النافع، وأسألك أن تمن علي بالقلب الخاشع، وأن تكون لدعائي سامع.
  • ربي اقسم لي في تلك الليلة المباركة، من خير ما قسمت به لعبادك الصالحين والمتقين، واجعل لي نصيباً من السلامة والعافية والصحة والعفو وسعة الرزق.
  • ربي لا تُصرف هذه الليلة، إلا وقد غفرت لي ذنوبي كلها، وتقبلت مني دعواتي وصالح أعمالي، وارزقني توبة منك وإليك خالصة لجلال وجهك.
  • إلهي لا تحرمني من فضل القيام في ليلة القدر، وسهل لي جميع أموري، واجعلها عسرها يسراً، وتقبل مني جميع معاذيري، وحط عني أخطائي وسيئاتي.
  • يا مقلب القلوب ثبِت قلبي على دينك.
  • اللهم إني أسألك العفو والعافية، في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية، في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمِن روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بك أن أغتال من تحتي).
  • اللَهم اجعل لي في قلبِي نورا، وفي لساني نورا، وفي سمعي نورا، وفي بصرِي نورا، ومن فوقي نورا، ومن تحتي نورا، وعن يميني نورا، وعن شمالي نورا، ومن بينِ يدي نورا، ومن خلفي نورا، واجعل في نفسي نورا، وأعظم لي نورا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى