إحذر الاكتئاب فهو احدي علامات الموت

الاكتئاب
الاكتئاب

هل يرتبط الاكتئاب بحالات الانتحار؟ يمكن للشخص المصاب بالاكتئاب الخفيف والمنخفض عدم إدراك أنه مصاب بهذا المرض، بسبب تواجد مشاعر الحزن وسوء الحالة المزاجية لديهم لفتراتٍ زمنيةٍ طويلة لدرجة إحساسهم بأنّ هذا هو الوضع الطبيعي لهم، كما يتحدث الدكتور شيخار ساكسينا مدير قسم الصحة العقلية وتعاطي المخدرات في منظمة الصحة العالمية، ” بأنّ الاكتئاب يشكل عامل خطر مهم للانتحارالذي يهدد حياة مئات الآلاف من الأشخاص كل عام، ولذك من المهم جدًا فهم هذا العلاج وكيف يمكن علاجه من خلال خدمات الصحة العقلية المتاحة للجميع”.

وهو ليس أمرًا سهل التخلص منه، ويعُرف بأنه الاضطراب الاكتئابي الحاد (Severe depression disorder)، أو الاكتئاب السّريري (Clinical depression).

وهو مرض يصيب النفس والجسم ويؤثر على طريقة التفكير والتصرف، ومن شأنه أن يؤدي إلى العديد من المشكلات العاطفية والجسدية، حيث أنه يُعد أحد أكثر الأمراض المنتشرة في العالم، وعادةً لا يستطيع الأشخاص المصابون بمرض الاكتئاب الاستمرار بممارسة حياتهم اليومية كالمعتاد، إذ إن الاكتئاب يُسبب لهم شعورًا بانعدام أية رغبة في الحياة.

قد يصيب جميع الفئات العمرية حيث إنه لا يقتصر على عمر أو جنس أو عرق أو فئة محددة، لكن تشير بعض الإحصائيات أن النساء الذين تم تشخيص مرض السرطان لديهم أكثر من الرجال؛ ذلك يعود لأن النساء يبحثن عن العلاج بشكل أكبر من الرجال.

*اسباب مرض الاكتئاب

ليس معروفا حتى الآن السبب الدقيق الذي يؤدي إلى ظهور الاكتئاب، لكن كما الحال بالنسبة إلى الأمراض النفسية الأخرى هو أن العديد من العوامل البيوكيميائية والوراثية والبيئية يمكن أن تكون المسبّب لمرض الاكتئاب، من بينها:

1. عوامل بيوكيميائية

استخدام التصوير بتقنيات حديثة ومتطورة دلّ على حصول تغيرات فيزيائية في أدمغة الأشخاص المصابين بمرض الاكتئاب، وليس معروفًا ما هي هذه التغيرات تحديدًا ودرجة أهميتها، لكن استيضاح هذا الأمر من شأنه أن يُساعد في النهاية على تعريف مسببّات الاكتئاب وتحديدها.

من المحتمل أن المواد الكيميائية الموجودة في دماغ الإنسان بشكل طبيعي والتي تدعى الناقلات العصبية لها علاقة بالمزاج وتلعب دورًا بالتسبب بمرض الاكتئاب، كما أن خللًا في التوازن الهرموني في الجسم من شأنه أن يكون سببًا في ظهور الاكتئاب.

2. عوامل وراثية

إن ظهوره هو أكثر انتشارًا لدى الأشخاص الذين لديهم أقرباء بيولوجيون مصابون بمرض الاكتئاب، ولا يزال الباحثون يحاولون الكشف عن الجينات ذات العلاقة بالتسبب بمرض الاكتئاب.

3. عوامل بيئيّة

تُعد البيئة بدرجة معينة مسببًا لظهور الاكتئاب، العوامل البيئيّة هي أوضاع وظروف في الحياة من الصعب مواجهتها والتعايش معها مثل: فقدان شخص عزيز، ومشكلات اقتصادية والتوتّر الحاد.

4. أسباب أخرى

السبب الدقيق لظهور الاكتئاب ليس معروفًا، لكن يُوجد العديد من العوامل التي يبدو أنها تزيد من خطر الإصابة بمرض الاكتئاب أو تسبب تفاقمه، ومن بينها:

  • حالات انتحار في العائلة.
  • مزاج اكتئابي في فترة الصباح.
  • أمراض مثل: السرطان، أو أمراض القلب، أو الزهايمر، أو الإيدز.
  • تناول مستمر لفترة طويلة لأدوية معينة مثل: أدوية من نوع معين لمعالجة ارتفاع ضغط الدم، وحبوب منوّمة، وحبوب منع الحمل في بعض الحالات.

*اعراض مرض الاكتئاب

كيف يمكن معرفة بأنَّ ما يعانيه الشخص من حزن ويأس هو اكتئابٌ خفيف؟ الاكتئاب الخفيف يُعد أكثر من مجرد شعور بالأرق والتعب، وقد تظهر أعراض على المريض وتختفي بعد أيام قليلة، وهذه الأعراض ستظهر طوال اليوم، ولكن إن ظهرت الأعراض أربع أيام في الأسبوع لمدة عامين فقد يكون الشخص مصاب بالاضطراب الاكتئابي المستمر، وهذه الأعراض تشمل:

  • التهيج أو الغضب.
  • الشعور باليأس.
  • الشعور بالذنب.
  • كراهية الذات.
  • فقدان التركيز.
  • فقدان الحافز.
  • تغيُّر في الوزن.
  • تغيُّر في الشهية.
  • الأرق.
  • عدم الاهتمام بالعلاقات الاجتماعية.
  • ظهور آلام مفاجئة دون سبب واضح.
  • النعاس خلال النهار والتعب.
  • فقدان السيطرة على السلوك كتعاطي المخدرات أو الكحول.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كان يحب الشخص ممارستها سابقًا.

*الاكتئاب عند الاطفال

هو اضطراب شديد في الحالة المزاجية يمكن أن يسلب السعادة من حياة الطفل.

من الطبيعي أن يكون الطفل متقلب المزاج أو حزين من حين لاخر، حيث يمكن توقع مثل هذه المشاعر بعد موت حيوانه الأليف أو الانتقال إلى مدينة جديدة، لكن إذا استمرت هذه المشاعر لأسابيع أو أشهر فإنها قد تشكل علامة على الاكتئاب.

كان الخبراء يعتقدون أن الكبار فقط يمكن أن يصابوا بالاكتئاب، لكن تبين أن الاكتئاب عند الأطفال موجود ويحتاج أحيانًا إلى علاج مكثف، وقد وجد أن نسب الاكتئاب منتشرة بين الأطفال بالأرقام الاتية:

  • 3 من أصل كل 100 طفل صغير يعانون من الاكتئاب.
  • 9 من أصل 100 مراهق يعانون من الاكتئاب الحاد.

مع أن هذه الأرقام تعد كبيرة نسبيًا إلا أنه لا يزال العديد من الأطفال لا يحصلون على العلاج الذي يحتاجونه، والسبب في ذلك يعود إلى أنه قد يكون هناك صعوبات في التمييز بين الاكتئاب والحالات المزاجية فقط.

يجدر الذكر أنه من الممكن أن يتراوح الاكتئاب عند الأطفال بين المعتدل إلى الحاد، حيث أن الطفل الذي يشعر بالحزن الخفيف قد يكون يعاني من الاكتئاب الجزئي، وهو نوع أقل حدة وأسهل علاج.

*أعراض تستوجب مراجعة الطبيب

هل يؤثر الاكتئاب على إنتاجية الشخص؟ عند تعرض الشخص لمزاجٍ سيء يستمر لأكثر من أسبوعين أو أكثر، فحينئذٍ قد يكون الشخص مصابًا بالاكتئاب، كما أنّ الاكتئاب المعتدل يشكّل المستوى التالي من الحالات الخفيفة والتي تستوجب زيارة الطبيب المختص، لظهور مجموعة الأعراض الآتية:

  • مشاكل متعلقة باحترام الذات.
  • انخفاض إنتاجية الفرد.
  • مشاعر انعدام القيمة.
  • زيادة الحساسية تجاه الأمور.
  • حالة من القلق المفرط.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى