الغدة الدرقية والدورة الشهرية..ما العلاقة بينهم؟

الغدة الدرقية
الغدة الدرقية

علاقة الغدة الدرقية بالدورة الشهرية

تؤثر هرمونات الغدة الدرقية على الدورة الشهرية نتيجة لتأثيرها المباشر على المبيض ، ومستوى البروتين الجنسي المرتبط بالهرمون الجلوبيولين ، أو SHBG ، بشكل غير مباشر ، مما يؤدي إلى مشاكل صحية. في الغدة الدرقية. لحدوث اضطرابات في الدورة الشهرية ، وتجدر الإشارة إلى أن شدة هذه الاضطرابات تزداد مع زيادة شدة المرض ، وتجدر الإشارة إلى أن النساء يعانين من مشاكل الغدة الدرقية أكثر من الرجال ، و تتضمن هذه المشكلات ما يلي:

  • تضخم الغدة الدرقية (بالإنجليزية): تضخم الغدة الدرقية (Goitre).
  • التهاب الغدة الدرقية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • عقيدات الغدة الدرقية.
  • سرطان الغدة الدرقية.

تأثير أمراض الغدة الدرقية على الدورة الشهرية

تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على الدورة الشهرية ، من حيث وفرتها ، ووقت حدوثها ، وقد تؤدي إلى توقف الدورة الشهرية لعدة أشهر ، وهو ما يعرف بانقطاع الطمث ، أو مبكرًا انقطاع الطمث ، وكذلك قد يسبب بعض المشاكل الصحية الأخرى عند المرأة ، مثل: خلل في الهرمونات المسؤولة عن الإباضة ، أو زيادة إفراز هرمون الحليب المعروف باسم البرولاكتين ، وبالتالي تواجه صعوبة في الحمل ، والغدة الدرقية. قد تؤثر الاضطرابات على الجنين والأم أثناء الحمل ، والبيان التفصيلي التالي للاضطرابات الناتجة عن قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية.

قصور الغدة الدرقية

يودي عدم علاج قصور الغدة الدرقية إلى العديد من الاضطرابات على مستوى الدورة الشهرية ، بما في ذلك ما يلي:

  • البلوغ المبكر: (بالإنجليزية: Precocious puberty)، إنَّ الإصابة بقصور الغدة الدرقية قد يؤدي إلى حدوث البلوغ المبكر عند الفتيات الصغيرات في عمر أقل من العمر المعتاد.
  • عسر الطمث: تُعرف فترات الحيض المؤلمة بعسر الطمث (بالإنجليزية: Dysmenorrhea)، ويصاحبها الشعور بآلام في الظهر، وآلام وتشنجات في المعدة، والصداع.
  • تعدد الطمث: (بالإنجليزية: Polymenorrhea)، حيث يتكرر الطمث بسبب قرب الفترة الزمنية بين كل دورة شهرية وأخرى، فغالباً ما تكون أقل من 28 يوماً، فمثلاً قد يحدث نزف الدورة الشهرية كل 21 يوماً.
  • غزارة الطمث: (بالإنجليزية: Menorrhagia)، وتتمثل بفترات حيض غزيرة، تتميز بنزف كثيف أو استمرار النزف لفترة طويلة.
  • فترات حيض طويلة: تزداد فترة الحيض عند الإصابة بقصور الغدة الدرقية من خمسة أيام إلى ستة أيام او أكثر.

فرط نشاط الغدة الدرقية

قد يصاحب الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية تغييرات على مستوى الدورة الشهرية، نذكر فيما يأتي بعضاً منها:

  • تأخر البلوغ: تؤدي الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية إلى تأخر البلوغ إلى بعد سن الخمسة عشر عاماً.
  • انقطاع الطمث: (بالإنجليزية: Amenorrhea)، ويُعتبر من أكثر اضطرابات فرط نشاط الغدة شيوعاً، ويُعزى ذلك إلى توقف عملية الإباضة بسبب زيادة إفراز بروتين الغلوبولين الرابط للهرمون الجنسي، نتيجة زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية.
  • ندرة الطمث: (بالإنجليزية: Oligomenorrhea)، قد تتأخر الدورة الشهرية عند الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، أو تتكرر كل 35 أو 40 يوماً بدل الفترة الطبيعية، أو لا تحدث لشهر أو اثنين. تغير النزف خلال الدورة الشهرية: حيث يصبح النزف أقل كثافة أو يستمر لفترة زمنية أقصر.
  • انخفاض الخصوبة: وذلك بسبب اضطراب الدورة الشهرية؛ إما نتيجة تغير النزف خلال الدورة الشهرية، أو تأخرها.


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى