المزاج السئ قبل الدورة الشهرية..متلازمة سابقة للحيض

المزاج السئ
المزاج السئ

تقلب في المزاج السئ، قلق، توتر، نوبات من البكاء غير المبرّرة… هي أعراض تعانيها نحو 80 في المئة من النساء مع اقتراب الدورة الشهرية التي تعرف بـ”#متلازمة سابقة للحيض- Premenstruel syndrome”.  

لم يتم تحديد السبب الدقيق وراء متلازمة سابقة للحيض، غير ان نتائج بعض الدراسات تشير الى ان الأعراض قبل الحيض مرتبطة بتغيرات بمعدلات المادة الكيميائية في الدماغ ” سيروتونين” وبزياة الحساسية على هرمون “بروجسترون”. دون ان ننسى تأثير بعض العوامل الأخرى واهمها: نقص في بعض الفيتامينات والمعادن، الاكثار من تناول الملح، استهلاك الكحول والكافيين.

تختلف أعراض بين التغيرات الجسدية (زيادة عابرة في الوزن، الشعور بالتعب وفقدان الطاقة، أوجاع في الرأس) وتقلبات المزاج ( الشعور بالتوتر، بالاكتئاب..)، وصعوبة في التركيز، والنسيان. ويساعد التنبه لتوقيت ظهور الأعراض الى اعادتها الى اقتراب الدورة الشهرية وليس الى أمراض نفسية أخرى. وتختفي هذه الأعراض مع بدء فترة الطمث.

*أسباب المزاج السئ

من المحتمل أن يكون المزاج السئ مرتبطًا بتقلبات الهرمونات التي تحدث خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية، حيث تؤثر التغييرات في مستويات هرمون البروجسترون والإستروجين أيضًا على مستويات السيروتونين، و السيروتونين هو ناقل عصبي ، يساعد في تنظيم شهيتك ودورة نومك وحالتك المزاجية.

 قد تؤدي مستويات السيروتونين المنخفضة إلى حدوث مشاعر التهيج والحزن، والرغبة الشديدة في تناول الطعام غير العادي ، وصعوبة النوم ، وكل ذلك من أعراض الدورة الشهرية.

*السيطرة علي المزاج السئ اثناء الدورة الشهرية

1- تقليل الكافيين

يحفز الكافيين الجهاز العصبي الودي وبالتالي إفراز الأدرينالين، لذا فإن الإفراط في تناول الكافيين قد يسبب مشاعر القلق والتوتر والتي تزداد سوءًا في وقت قريب من الدورة الشهرية.

 2- ممارسة التمارين

إن الحالة النفسية مصدرها العقل، والعقل السليم في الجسم السليم، فالمحافظة على ممارسة التمارين الرياضية تساهم في تحفيز المشاعر الإيجابية وتعزيزها.

 3- التحكم بالتوتر

إن مشاعر التوتر والقلق تجعل الحالة النفسية للمرأة أثناء الدورة الشهرية تزداد سوءًا خصوصًا قبل موعد الحيض بأيام قليلة، ويمكن السيطرة على التوتر من خلال القيام بتمارين الاسترخاء، مثل: اليوغا.

4- النوم الكافي

إن قلة النوم تسبب مشاعر القلق والإحباط وسرعة الانفعال، لذا فإن الحصول على قسط كافٍ من النوم ليلًا من شأنه أن يحسن المزاج ويعزز المشاعر الإيجابية.

5- الأكل الصحي

إن تذبذب مستوى السكر في الدم بسبب تناول الوجبات بشكل غير منتظم وكميات غير متوازنة من شأنه أن يسبب مشاعر التوتر والانفعال السريع.

ويمكن تجنب ذلك من خلال الاعتماد على تناول الأكل الصحي على شكل وجبات صغيرة لكن متعددة، فيمكن تناول ثلاث وجبات رئيسية تتخللها وجبتان خفيفتان.

تضمين المصادر الصحية للبروتين في وجبات الطعام، مثل: اللحوم الخالية من الدهون، والبيض، والسمك، والفول، والعدس، ويجب الحصول على الدهون من مصادر صحية لأهميتها في إنتاج الهرمونات الجنسية والنواقل العصبية، مثل: هرمون السيروتونين على وجه التحديد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى