انخفاض ضغط الدم المفاجئ.. أهم أسبابه

ضغط الدم
انخفاض ضغط الدم

قد يبدو انخفاض ضغط الدم أمرًا مرغوبًا فيه ولا يسبب مشاكل لبعض الأشخاص. ومع ذلك، بالنسبة للعديد من الأشخاص، يمكن أن يسبب الانخفاض غير الطبيعي في ضغط الدم الدوخة والإغماء. وفي الحالات الشديدة، يمكن أن يهدد انخفاض ضغط الدم الحياة.

أعراض انخفاض ضغط الدم المفاجئ

عندما تكون قراءة ضغط الدم أقل من 60/90 ملم زئبق ، فهذا يعني أن الدم الذي يضخه القلب لا يصل بشكل كافٍ إلى الدماغ والأعضاء وأنظمة الجسم المهمة الأخرى ، وهذا يقود الشخص إلى حالة انخفاض مفاجئ في الضغط. ، ويظهر الشخص مع عدد من الأعراض وهبوط الضغط التالي:

  • الدوخة أو الدوار.
  • إغماء.
  • قلة التركيز والإلهاء.
  • رؤية ضبابية وضبابية.
  • التقيؤ
  • جلد بارد وبشرة شاحبة.
  • يتنفس بسرعة.
  • الإرهاق الجسدي.
  • كآبة.
  • العطش الشديد.
  • عدم انتظام ضربات القلب أو تسارعها.

أسباب انخفاض ضعط الدم

قد يصاب الشخص بانخفاض في ضغط الدم نتيجة لحالة طبية معينة أو كرد فعل على تناول بعض الأدوية ، لذلك نقدم لك أهم أسباب انخفاض ضغط الدم:

  1. الحمل: قد يؤدي التوسع المستمر في الأوعية الدموية لدى المرأة الحامل طوال فترة الحمل إلى انخفاض ضغطها.
  2. أمراض القلب: قد تؤدي النوبات والمشاكل التي تصيب صمامات القلب إلى نقص تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم ، مما يؤدي إلى انخفاض الضغط.
  3. مشاكل الغدد الصماء: مثل مشاكل الغدة الدرقية وانخفاض نسبة السكر في الدم وانخفاض نسبة السكر في الدم قد تؤدي إلى انخفاض في الضغط.
  4. الجفاف: عندما تصاب بالجفاف ، فإن كمية الماء التي يفقدها الجسم تفوق ما يمتصه ، مما يؤدي إلى انخفاض كمية الدم التي يتم ضخها إلى جميع أجزاء الجسم.
  5. فقدان الدم: إذا تعرض الجسم لإصابة تؤدي إلى فقدان الكثير من الدم ، تقل كمية الدم في الأوعية الدموية ، مما يتسبب في انخفاض الضغط.
  6. العدوى الشديدة وتسمم الدم: قد يتلوث الدم مما يؤدي إلى انخفاض خطير في ضغط الدم ، والذي يمكن أن يهدد الحياة في حالة تسمى الصدمة الإنتانية.
  7. الحساسية المفرطة: تسبب هذه الحالة مشاكل في التنفس والحلق وانخفاض في ضغط الدم.
  8. نقص المغذيات الغذائية اليومية: قد يؤدي نقص فيتامينات معينة مثل فيتامين ب 12 (فيتامين ب 12) إلى انخفاض في إنتاج خلايا الدم الحمراء ، مما يسبب فقر الدم الذي يؤدي بشكل طبيعي إلى انخفاض الضغط.

هناك بعض الأدوية التي قد تسبب انخفاض ضغط الدم في بعض الحالات ، ومنها ما يلي:

  • حبوب مدرة للبول.
  • حاصرات ألفا.
  • حاصرات بيتا.
  • أدوية مرض باركنسون ، مثل براميبيكسول.
  • بعض مضادات الاكتئاب هي مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • الفياجرا أو تادالافيل خاصة عند تناول هذه الأدوية مع دواء القلب النتروجليسرين.

علاج انخفاض ضغط الدم

1. الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب

قبل أن نلجأ إلى البحث عن علاج لانخفاض ضغط الدم ، يجب أولاً تقييم ما إذا كان الموقف يستدعي اللجوء إلى الطبيب أم لا. يستدعي انخفاض ضغط الدم الطبيب في الحالات التالية:

  • عندما تظهر أعراض انخفاض ضغط الدم بشكل متكرر على المصاب.
  • عندما تكون أعراض انخفاض ضغط الدم الموصوفة أعلاه مصحوبة بأعراض خطيرة أخرى مثل: النزيف والصداع وألم الصدر.
  • إذا كان التاريخ الطبي للشخص يتضمن مشاكل في الكلى ونوبة قلبية.
  • إذا كان المريض مصابًا بداء السكري أو امرأة حامل.

2. الإجراءات والتغييرات التي تساهم في علاج انخفاض ضغط الدم

تختلف طرق علاج انخفاض ضغط الدم من شخص لآخر حسب الأسباب ، ويمكن عمومًا معالجته والسيطرة عليه عن طريق إجراء تغييرات بسيطة في نمط الحياة اليومية ، مثل:

  • قم بزيادة كمية الملح في الطعام في حدود معقولة ، مع التأكد من أن مدخولك اليومي من الصوديوم لا يتجاوز 2000 مجم.
  • تجنب المشروبات الكحولية ، وزيادة تناول السوائل الأخرى.
  • في ظل الظروف العادية ، يجب شرب السوائل بكميات مناسبة لتعويض ما يفقده الجسم في حالات مثل ؛ الطقس الحار ونزلات البرد والانفلونزا.
  • إعادة النظر في الأدوية التي يتناولها الشخص دون وصفة طبية ، واستشارة الطبيب للبحث عن احتمال أن يتسبب أحدها في انخفاض ضغطه.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لتعزيز وتقوية ضخ الدم في الجسم ، مع تجنب تمارين رفع الأثقال.
  • تجنب إجراء تغيير سريع ومفاجئ في وضع الجسم ، مثل ؛ الوقوف بشكل مفاجئ بعد الجلوس أو الاستلقاء حتى لا يحدث انخفاض ضغط الدم الانتصابي.
  • تحريك القدمين واليدين بحركات بسيطة أو الجلوس لبضع دقائق قبل الوقوف إذا كان في وضعية الاستلقاء.
  • تجنب التعرض المطول للماء الساخن عند الاستحمام أو الجلوس في حمامات السباحة الساخنة ، ويفضل الاحتفاظ بالكرسي في الحمام كإجراء احترازي.
  • يفضل تناول وجبات صغيرة ومتعددة بدلاً من وجبات كبيرة وقليلة وذلك لتجنب الشعور بالدوار بعد الأكل.
  • أخذ قسط من الراحة بعد الوجبة ، مع تجنب تناول الأدوية الخافضة للضغط قبل الوجبة مباشرة ، وتقليل استهلاك الكربوهيدرات.
ضغط الدم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى