تقشر الجلد عند الأطفال:اهم الاسباب وطرق التخلص منها

تقشر الجلد عند الأطفال
تقشر الجلد عند الأطفال

تقشر الجلد عند الأطفال

تقشر الجلد هو فقدان أو تساقط الطبقة الخارجية من الجلد وهي طبقة البشرة، ويمكن أن يكون تقشر الجلد عند الأطفال بجلد اليدين والقدمين أو قد يؤثر على الجسم كامل بسبب الضرر المباشر للجلد أو بسبب مجموعة متنوعة من الأمراض والاضطرابات التي قد تتراوح ما بين الخفيفة إلى الخطيرة، فقد يكون بسبب الحساسية أو بعض من أمراض المناعة الذاتية الشائعة عند الأطفال.

أسباب تقشر الجلد عند الأطفال

على نحو دائم ومستمر يتعرض الجلد لمجموعة من المؤثرات قد تكون عناصر طبيعية أو حالات مرضية تسبب تهيج وتلف في طبقة الجلد الخارجية، وبالغالب قد يعاني الرضع الذين يأتون بعد موعد ولادتهم المتوقع أن يعانوا من تقشر بالجلد بصورة غير مبررة.

يمكن تقسيم أسباب تقشر الجلد عند الأطفال إلى قسمين:

 1- تقشر بسبب حالات مرضية

قد ينجم تقشر الجلد عن بعض الحالات المرضية أو أمراض المناعة الذاتية، ومن هذه الحالات المرضية ما يأتي:

  • الأكزيما.
  • ردة فعل تحسسية ناجمة عن حساسية معينة عند الطفل.
  • الصدفية.
  • التهابات الجلد العنقودية والخمرية.
  • مرض كاواكسي (Kawasaki disease)، وهو أحد الأمراض التي تصيب الأطفال دون الخامسة ومن إحدى أعراضها تقشر الجلد.
  • علاجات مرض السرطان.
  • مشكلات الجهاز المناعي .
  • متلازمة تقشير الجلد، وهي إحدى الأمراض الوراثية التي تسبب تقشير غير مؤلم للطبقة الخارجية للجلد.
  • القدم الرياضية.

2- تقشر بسبب عناصر البيئة الطبيعية

يتأثر الجلد ببعض من عناصر البيئة وبعض من السلوكيات المختلفة مما قد يتسبب بتقشر الجلد، ومن المحتمل أن يؤدي التعرض بصورة متكررة إلى تقشر الجلد بصورة غير مبررة ويكون هذا التقشر في الطبقة الخارجية وليست الداخلية. ومن هذه العناصر ما يأتي:

  • المناخ

قد تسبب الظروف الجوية شديدة الجفاف إلى جفاف الجلد مما يؤدي إلى تشققه وتقشر الجلد وخاصةً في طقس الشتاء الجاف.

  • حروق الشمس

تسبب حروق الشمس الاتية من الأشعة فوق البنفسجية بتلف الجلد فيصبح الجلد أحمر ومتقرحًا ومؤلمًا ويبدأ يتقشر بشكل تدريجي.

  • كثرة غسل اليدين

قد ينجم عن غسل اليدين بالصابون وبصورة مفرطة جفاف الجلد نتيجة إزالة الزيوت التي تمنح الجلد الرطوبة، حيث أن الاستخدام المفرط للصابون يزيل الزيوت الواقية للبشرة.

  • مص الأصابع

يعتبر مص الأصابع أو الإبهام عند الأطفال أمرًا شائعًا أو عند نوبات الغضب والتوتر، ولكن يمكن أن يؤدي إلى تقرحات مؤلمة وتقشير الجلد في أطراف الأصابع.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

معظم حالات تقشير الجلد على أطراف الأصابع عند الأطفال خفيفة ويمكن علاجها بيسر في المنزل باستخدام المرطب وتجنب المهيجات، ومع ذلك فإن بعضها ناتج عن حالات طبية أساسية يجب تشخيصها من قبل الطبيب، ويجب مراجعة الطبيب في الحالات الاتية:

  1. ظهور علامات عدوى.
  2. تقشير يستمر لأكثر من أسبوعين.
  3. تقشير لا يتحسن بالعلاجات والمرطبات.
  4. الأعراض التي تزداد سوءًا بمرور الوقت.

علاج  تقشر جلد الرضيع

عادة ما يختفي تقشر جلد الرضيع من تلقاء نفسه، ولا يحتاج إلى عناية طبية، وفيما يلي نذكر بعض الطرق التي تساعد في حماية بشرة الطفل من الجفاف والتقشير.

  • استخدام الماء الفاتر: يفضل الاستحمام بالماء الفاتر بدلاً من الساخن، واستخدام الصابون اللطيف والخالي من العطور، واستخدام قطعة من القماش الناعم؛ لتجفيف الجلد بلطف.
  • الاستحمام بدقيق الشوفان الغروي: يقلل دقيق الشوفان الغروي من التهاب وحكة الجلد؛ وبالتالي سيمنع ذلك حدوث خدوشات الجلد التي تزيد من تقشير الجسم للاطفال سوءاً.
  • وضع الكريمات المرطبة بانتظام: يفضل استخدام المرطبات المضادة للحساسية؛ لتجنب التهاب الجلد، وعادة ما يوضع من 2 إلى 3 مرات في اليوم، ويفضل أن يكون ذلك بعد الاستحمام مباشرة؛ للمحافظة على رطوبة الجلد، وتقليل جفافه، كما يمكن أن يساعد التدليك على إزالة الجلد المقشر، وتسهيل عملية تقشر جلد الرضيع.
  • استخدام مرطب الجو: يفضل استخدام مرطب الجو في غرفة نوم الطفل؛ لزيادة مستوى الرطوبة فيها، وتقليل جفاف بشرته.
  • اختيار الملابس المناسبة: يفضل ارتداء الأطفال الملابس الناعمة الفضفاضة المصنوعة من مواد طبيعية.
  • تقليل وقت الاستحمام: يفضل أن يتراوح وقت الاستحمام من 5 إلى 10 دقائق؛ لأن زيادة وقت الاستحمام يمكن أن يزيل الزيوت الطبيعية من بشرة حديثي الولادة.
  • تجنب الإصابة بالجفاف: ينقص تقشر الجلد عند الاطفال الرضع من رطوبة الجسم، وتعد المحافظة على مستويات الماء في الجسم أمراً ضرورياً جداً، وبالتالي يجب تناول الطفل المزيد من الماء والسوائل، وفي حال كان عمر الطفل أقل من 6 أشهر، فلا ينصح بتناول الماء إلا بعد استشارة الطبيب، وفي تلك الحالة يجب الالتزام بجدول الرضاعة الطبيعية أو الصناعية.
  • تجنب استخدام المهيجات: يجب تجنب استخدام العطور للأطفال، أو الصابون المحتوي على العطور، كما يفضل استخدام مساحيق الغسيل المخصصة للأطفال ذوي البشرة الحساسة بدلأً من المساحيق العادية.
  • عدم التعرض للهواء البارد: يجب ألا يتعرض جلد حديثي الولادة إلى الهواء البارد أو الرياح، وتغطية اليدين والقدمين من خلال الجوارب والقفازات، كما يمكن وضع بطانية فوق مقعد السيارة الخاص بالطفل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى