ضعف النظر بعد عملية الليزك

ضعف النظر
ضعف النظر

*أمراض العين

قد تعاني العين من مشاكل تؤدي إلى الإصابة بخللٍ في عملية ضعف النظر ومن هذه المشاكل طول النظر الذي يسبب عدم القدرة على رؤية الأجسام القريبة بشكل جيد مع القدرة على رؤيتها من مسافات بعيدة، ويكون السبب تجمع الأشعة الساقطة خلف الشبكية بسبب قصر مسافة العين من مقدمتها إلى مؤخرتها، أو انحناء القرنية بشكل بسيط، بينما قصر النظر يؤدي إلى عدم قدرة الشخص على رؤية الأجسام البعيدة بشكل واضح مع القدرة على رؤيتها من مسافات قريبة، ويكون السبب عائد إلى تجمع الأشعة أمام الشبكية بسبب طول العين الكبيرة من الخلف أو انحناء القرنية بشكل كبير.

وفي كل المشكلات فإن حياة المصاب تتأثر بشكلٍ واضحٍ فيحتاج إلى علاج المشكلة من خلال تصحيح مكان سقوط الأشعة، ويتم ذلك باستخدام النظارات؛ حيث تجمع الأشعة وتسقطها في المكان المناسب، ولكن بعد تطور الطب تم اللجوء إلى التصحيح الدائم من خلال عملية جراحية بسيطة وهي الليزك، وأصبح الكثير يلجؤون إليها للتخلص من هذه المشاكل والتخلص من العدسات والنظارات.

*عملية الليزك

تعتمد عملية الليزك على تصحيح قرنية عين الشخص المصاب لتجميع الأشعة الساقطة بالشكل الصحيح وإسقاطها في المكان المناسب، وهي في الحالات الطبيعية بسيطة، ولا تحتاج إلى وقت طويل، ويستطيع الشخص مغادرة المستشفى في اليوم نفسه أو بعدها بيوم على الأكثر، ولكن قد تحدث بعض المضاعفات والمشاكل بعد إجراء هذه العملية مثل عودة ضعف النظر من جديد.

*اسباب ضعف النظر بعد عملية الليزك

هناك عدد من اسباب ضعف النظر بعد عملية الليزك وتغيير الرؤية مرة أخري بعض الأسباب نادرة والبعض الآخر شائع ويمكن اكتشاف معظمها قبل الجراحة باستخدام اختبارات الفحص المناسبة :

  • طول النظر الشيخوخي : في سن الأربعين، تصبح العدسة أقل مرونة، وتبدأ الرؤية القريبة بالضعف تدريجياً. هذا هو السبب في أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 سنة يحتاجون إلى نظارات القراءة.
  • إعتام عدسة العين: تجعل الرؤية غير واضحة وضبابية ومرتبطة بالاضطرابات البصرية مثل الوهج والهالات.
  • قصر النظر التقدمي: في معظم الحالات، يتوقف قصر النظر عن التقدم في أوائل العشرينات. في بعض المرضى، قد يتقدم قصر النظر حتى الأربعينات أو الخمسينيات، وقد يحدث هذابعد عملية الليزك.
  • القرنية المخروطية: هو اضطراب القرنية الخلقي يتميز بتدرج القرنية التدريجي مما يؤدي إلى زيادة الاستجماتيزم. المرضى الذين يعانون من القرنية المخروطية يعتبروا غير لائقين لإجراء الليزك، لأنها سوف تزيد من سوء المرض.

 *الأشخاص غير مرشحون لإجراء عملية الليزك

بعض الأشخاص غير مرشحون لإجراء عملية الليزك لذلك يمكن لهم البحث عن بدائل أخرى من بينها :

  • الليزر السطحي : بخلاف الليزك نقوم أثناء الليزر السطحي فقط بإزالة الخلايا الطلائية المبطنة لسطح القرنية ثم يسلط شعاع الإكزيمر ليزر على لحاء القرنية لتصحيح قوة الإبصار ثم يغطى سطع القرنية بعدسة لاصق خاصة لمدة ثلاثة أيام فقط حتى يلتئم الغشاء الطلائي مرة أخرى تاركا القرنية بدون أي جرح أو أثر للعملية.
  • زراعة العدسات (ICL) : تستخدم زراعة العدسات للأشخاص الذين لا يمكن تصحيح البصر في حالتهم بالليزك وهم مرضى قصر النظر الشديد ومرضى قصر النظر المتوسط والذين يعانون من ضعف في سمك القرنية.  يتم زرع هذه العدسات بين القرنية والقزحية لتحسين تركيز العين.
  • جراحة استبدال عدسة العين البلورية العدسات الانكسارية : نستخدم هذه العملية لتصحيح قصر وطول النظر والأستيجماتيزم الشديد في المرضى الذين يعانوا من ضعف سمك القرنية بعد سن الأربعين.

كيف يمكنك اختيار العملية المناسبة لك ؟

لا ننصحك بالاجتهاد في مثل هذه الأمور، لأن الأساس العلمي لاختيار العملية المناسبة للمريض يجب أن يتم تحت إشراف طبيب عيون متخصص في هذا المجال. إذا كنت تبحث عن  افضل دكتور عيون فى مصر يقوم باختيار أنسب العمليات ملائمة لحالتك، ففي مركز الدكتور محمد عمر يوسف (أستاذ طب وجراحة العيون بكلية الطب جامعة عين شمس)  يخضع المريض قبل إجراء عملية الليزك لكافة الفحوصات اللازمة للتأكد من كونه مرشحاً جيدا للعملية،  ويتم تحديد نوع العملية الأكثر ملائمة لحالة المريض من بين عشرات التقنيات المتاحة (مثل الليزك، الفمتو ليزك، الفيمتوكاستم ليزك، الليزر السطحي، الفميمتوسمايل وزراعة أو استبدال العدسات)، ويكون الاختيار بين هذه التقنيات على أساس علمي دقيق بناء على  :

  • مقاس النظر
  • فحص القرنية
  • خريطة التشوهات البصرية
  • عمر المريض

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى