طرق التخلص من النعاس

طرق التخلص من النعاس
التخلص من النعاس

طرق التخلص من النعاس

  • إجراء مكالمة هاتفية مع أحد أفراد أسرته لمدة خمس دقائق ، حيث أثبت العديد من الخبراء أنه يساعد في رفع معنويات الشخص ، ويزيده بطاقة هائلة لبضع ساعات من اليوم.
  • افركي يديك بقليل من زيت النعناع ثم امسحي به الوجه بشرط الابتعاد عن العينين ، لما له من رائحة منعشة ومنشطة.
  • قم بتمارين شد الجسم عن طريق مد الكتفين للأمام ثم للخلف ، وتحريكهما عدة مرات مع شهيق وزفير عميق لمدة ثلاث دقائق.
  • تناول قطعة صغيرة من الشوكولاتة ، ويجب أن تكون سوداء اللون ، فهي تعتبر غذاء صحي ، وقريبة إلى حد ما من فئة المكسرات ؛ وذلك لاحتوائه على نسب عالية من الدهون الصحية، واحتوائه على العديد من مضادات السموم ، ويتميز باحتوائه على نسبة عالية من الألياف والمغنيسيوم ، مما يمد الجسم بالطاقة والكافيين.
  • غسل اليدين والمعصمين والوجه بالماء البارد ؛ هذا يساعد في تحفيز تدفق الدم إلى الجسم. اشرب كوبًا من الماء الفاتر في الصباح.
  • أخذ قيلولة لمدة عشرين دقيقة تكفي لتجديد نشاط وحيوية الجسم.
  • البقاء بالخارج لمدة عشر دقائق تحت أشعة الشمس الساطعة ، ويمكنك أيضًا تناول وجبة الإفطار بالخارج ، حيث يقول العديد من الخبراء إن تناول وجبة الإفطار أو الغداء بالخارج من أكثر الأشياء التي تساعد على ضبط الساعة الزمنية في جسم الإنسان ، وتساعد على التقليل من إفراز هرمون الميلاتونين وهو هرمون مهم ينتجه الجسم خلال فترة القيلولة.
  • الابتعاد عن تناول الكربونات التي تستهلك طاقة الجسم وتتسبب في خمول وكسل ، واستبدالها بالبروتينات التي تمنح الجسم الكثير من الطاقة والحيوية ، وتساهم في تنشيط الجسم.
  • شرب كوب من الشاي لاحتوائه على نسبة عالية من الكافيين الذي يساهم في تنشيط العقل والدماغ. إنها خطوة فعالة للتخلص من النعاس وتخليص الجسم من الاكتئاب والكسل. ساعات الصباح أو المساء.
  • القيام ببعض الأعمال المنزلية مثل: تنظيف المكتب ، غرفة النوم ، صندوق الرسائل ، أو ترتيب المنزل ، وغيرها ، فهي كافية لتزويد الشخص بالطاقة والحيوية اللازمتين ، لأنها لا تتطلب التركيز الذهني.

النعاس

النعاس هو الشعور بالخمول والرغبة في النوم بعد انتهاء يوم عمل شاق ومرهق، حيث يستنفد الجسم كل طاقته في العديد من الأعمال الروتينية اليومية ، مثل: الأعمال المنزلية والمكتبية وغيرها، وبالتالي يصاب بالعدوى مع الخمول والكسل ، حيث يحدث هذا عادة في ساعات المساء. لكن في كثير من الحالات، يصاب الشخص بالنعاس خلال ساعات النهار في الصباح أو بعد الظهر ، لذلك يلجأ الجسم إلى أخذ قيلولة قصيرة لاستعادة طاقته مرة أخرى، ولكن مع ذلك يكون النعاس شديدًا ؛ نتيجة قلة عدد ساعات النوم التي يحصل عليها الجسم، أو تعرض الجسم للإرهاق لأيام متتالية دون أخذ قسط من الراحة ، وفي هذا المقال سنتعرف على كيفية التغلب على النعاس.

أسباب النعاس الصباحي

1. نقص فيتامين د

يلعب فيتامين د دورًا رئيسيًا في إمداد الجسم بالطاقة والحيوية والنشاط ، وعدم الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية قد يؤدي إلى الشعور بالإرهاق والخمول والنعاس.

2. فقر الدم

من المشاكل الصحية التي تسبب النعاس الصباحي ، لأن نقص الحديد في الجسم يؤدي إلى انخفاض في خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين إلى جميع الخلايا ، مما يؤدي إلى نقصان في الطاقة.

3. قصور الغدة الدرقية

قد يكون النعاس الصباحي علامة تحذيرية على وجود نقص في نشاط الغدة الدرقية المسؤولة عن إفراز الهرمونات التي تمد الجسم بالطاقة وتنظم درجة حرارته وتعزز العمليات الحيوية.

4. مرض السكري

يشعر مرضى السكري دائمًا بالنعاس والخمول ، بسبب نقص إفراز البنكرياس لهرمون الأنسولين المسؤول عن تحويل سكر الدم إلى طاقة وتخزينه في الخلايا.

5. النوم القهري

من الأمراض التي تصيب الدماغ ودائمًا ما يشعر المصابون به بالنعاس، بسبب نقص إنتاج مادة الهيبوكرتين المسئولة عن تنظيم دورة النوم، ومادة الأوكسين التي تساعد على اليقظة.

6. الاضطرابات النفسية

يعتبر المرضى النفسيون من الفئات المعرضة للشعور بالنعاس الصباحي أكثر من غيرهم، لأن معظمهم يواجهون صعوبة كبيرة في النوم ليلًا أو يستيقظون بشكل متكرر في منتصف الليل، نتيجة الشعور الدائم بالقلق والتوتر.

7. برودة الطقس

يزداد فرص الشعور بالنعاس الصباحي في فصل الشتاء، بسبب برودة الطقس التي تدفع بعض الأشخاص إلى البقاء في الفراش، ومع الشعور بالتدفئة، تزداد الرغبة في النوم.

 8. قلة النوم

يجب الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم يوميًا، لأن قلته أو الحرمان منه، نتيجة العمل لساعات متأخرة من الليل، قد يكون سببًا وراء الشعور بالنعاس الصباحي، والمعاناة من أعراضه المزعجة، مثل الكسل والإرهاق وصعوبة التركيز.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى