كيفية علاج التهابات المهبل عند الحامل

كيفية علاج التهابات المهبل عند الحامل
كيفية علاج التهابات المهبل عند الحامل

كيفية علاج التهابات المهبل عند الحامل تكون ما بين استخدام الغسول المهبلي المطهر، وما بين الأدوية الموضعية التي تتنوع ما بين اللبوس والكريمات. وفي الحالات الخفيفة تستخدم الحامل أي نوع غسول مهبلي مطهر يحتوي على زيوت مطهرة، مثل زيت الكاموميل وزيت الكراوية، وإن كانت الحالة متوسطة أو حادة فغالبًا ما يصف الطبيب لبوسًا مهبليًّا أو كريمًا موضعيًّا يحتوي على مواد مضادة للفطريات والبكتيريا.

أنواع التهابات المهبل عند الحامل

1. الالتهاب الجرثومي

ويحدث في 20% من السيدات الحوامل، والسبب فيه نمو البكتيريا الموجودة طبيعيًّا في المهبل بسبب اضطراب الهرمونات في أثناء الحمل.

أعراض الالتهاب الجرثومي:

  • تحول الإفرازات إلى لون أشبه بالرمادي، لكن أكثر الأعراض وضوحًا هو الشعور بألم عند التبول وبحكة عند المهبل.

2. التهاب الخميرة المهبلية

عدوى الخميرة المهبلية تحدث في العديد من الحالات بسبب نمو الفطريات الموجودة طبيعيًّا في الرحم، بسبب زيادة هرموني الإستروجين والبروجسترون.

أعراض التهاب الخميرة:

  • ألم وحكة واحمرار في المهبل.
  • إفرازات صفراء. ألم وحرقة عند التبول.
  • ألم عند ممارسة العلاقة الحميمة.
  • ولا يعد هذان الالتهابان من الالتهابات الخطيرة.

3. التهاب المشعرات

وهو خطير على الجنين والحمل وينتقل هذا الالتهاب جنسيًّا، وبرغم خطره فأعراضه أكثر وضوحًا.

أعراض التهاب المشعرات:

  • إفرازات مهبلية بها لون أخضر أو أصفر كريهة الرائحة للغاية.
  • حكة شديدة أو حرقة أو ألم في أثناء الجماع.

تعرف ايضا: اعراض جلطات الدم عند الحامل.

أسباب وعوامل الخطر للإصابة بالتهابات المهبل عند الحامل

ليس هناك سبب محدد للإصابة التهابات المهبل عند الحامل، بل هناك عدة أسباب وعوامل تزيد من خطر الإصابة مثل:

  • استخدام جهاز اللولب لمنع الحمل وخاصةً إن كان لديك دورة غير منتظمة.
  • التعرض لإجهاض مسبق.
  • ولادة طفل وزنه قليل سابقًا أو قبل موعده.
  • ممارسة العلاقة الجنسية.
  • انخفاض مستويات الببتيدات (Peptides) المضادة للجراثيم المسؤولة عن وقف ومحاربة غزو البكتيريا.
  • استخدام الدش المهبلي.
  • وجود إفرازات مهبلية في السابق.

أعراض التهابات المهبل عند الحامل

قد لا تظهر أي أعراض لدى الحامل أحيانًا، ولهذا قد لا تعرف الحامل أنها مصابة بالتهاب. لكن قد تظهر أعراض تستدعي زيارة الطبيب كما يأتي:

  • إفرازات مهبلية رقيقة.
  • إفرازات مهبلة رمادية أو بيضاء أو خضراء.
  • رائحة كريهة للمهبل.
  • حكة وألم في المهبل.
  • حرقة في البول.
  • الشعور بحرقة داخل المهبل.

علاج التهابات المهبل عند الحامل

من الضروري معرفة كيفية علاج التهابات المهبل عند الحامل ومن اهمها:

علاج التهابات المهبل للحامل من نوع بكتيريا العقدية B

من الضروري علاج الحامل من التهابات البكتيريا العقدية B قبل ما لا يقل عن 4 ساعات قبل الولادة من خلال استخدام المضاد الحيوي بينيسيلين (Penicillin) الذي يعطى عبر الوريد، ويمكن استخدام المضادات الحيوية الأخرى في حال تحسس الحامل منه. 

علاج التهابات المهبل للحامل من داء المشعرات (Trichomoniasis)

يتم علاج الحامل من داء المشعرات من خلال استخدام دواء ميترونيدازول (Metronidazole) عن طريق الفم، مع ضرورة تجنب استخدام تينيدازول خلال الحمل.

علاج التهابات المهبل للحامل من الفطريات

من الممكن علاج فطريات المهبل عن طريق استخدام الأدوية التي تباع دون وصفة طبية والتي تأتي على شكل كريمات أو مراهم أو تحاميل مهبلية، مع ضرورة استشارة الطبيب قبل الاستخدام. ومن هذه الأدوية نذكر: 

  1. كلوتريمازول (Clotrimazole).
  2. ميكونازول (Miconazole).
  3. تيركونازول (Terconazole).

وقد يتم الحصول على أفضل النتائج في علاج فطريات المهبل عند الحامل من خلال اختيار الأدوية التي تستخدم على مدار 7 أيام. والجدير بالذكر أنه من الضروري تجنب استخدام الأدوية المضادة للفطريات التي تباع بوصفة، مثل فلوكونازول (Fluconazole) خلال الحمل، خاصةً في الثلث الأول من الحمل. 

تعرف ايضا: غذاء الحامل في الشهر الاول.

أهمية علاج التهابات المهبل للحامل

تكمن أهمية كيفية علاج التهابات المهبل عند الحامل في تجنب العديد من المضاعفات، مثل:

  • الإجهاض.
  • انخفاض وزن الوليد.
  • التهاب السائل السلوي.
  • التهاب المشيمة والسلى.
  • التهاب بطانة الرحم ما بعد الولادة.
  • التهاب بطانة الرحم ما بعد الولادة القيصرية.
  • الولادة المبكرة.
  • ولادة طفل ميت.

الوقاية من التهابات المهبل عند الحامل

يجب على السيدة الحامل الحفاظ على عدة أمور منها:

  • نظافة منطقة المهبل على الدوام باستخدام الماء الدافئ والصابون غير القلوي.
  • عدم الاستحمام في البانيو حتى لا يلتقط المهبل أي جراثيم أو ميكروبات، أو عدم نزول حمامات السباحة العامة.
  • تجفيف تلك المنطقة جيدًا قبل ارتداء الملابس وتخصيص فوطة قطنية لها، وتجفيفها برفق.
  • استخدام الملابس الداخلية القطنية خلال الحمل.
  • ارتداء بنطلون قطني في الشتاء، وإن شعرت بالبرد الشديد، يفضل ارتداء أكثر من واحد أو على الأقل شورت قطني، احرصي فقط على أن تكون الطبقة الملامسة لتلك المنطقة من القطن، وفي الصيف ارتدي قمصان نوم قطنية وتجنبي ارتداء الشورتات أو البنطلونات.
  • متابعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى