ماهو مفهوم الضريبة؟

الضريبة هي مبلغ نقدي تفرضه الدولة على الأفراد والشركات، بهدف تمويل النفقات التي تترتب على الدولة لتأمين الخدمات الاجتماعية، ودفع رواتب الموظفين في الدوائر الحكومية والوزارات، ولإنشاء وتأهيل البنى التحتية، ولدعم السلع الأساسية من أجل تأمينها للمواطن بسعر أقل. وللضريبة ثلاث وظائف:1-الوظيفة مالية 2-الوظيفة اجتماعية 3-الوظيفة اقتصادية.

*وظائف الضريبة

  • الوظيفة المالية للضريبة: أيّ تأمين الإيرادات المالية لخزينة الدولة من أجل تغطية النفقات المترتبة.
  • الوظيفة الاجتماعية للضريبة: أيضا في تحقيق الاستقرار الاجتماعي، حيث تُوظف الإيرادات الضريبية لتأمين الخدمات الاجتماعية بكلفة أقل، أو حتى مجانا، ما يعيد توزيع الدخل بين طبقات المجتمع.
  • الوظيفة الاقتصادية للضريبة: فتشير إلى دور الضريبة كأداة من أدوات السياسة المالية للدولة، والتي تستخدمها من أجل تحفيز النمو أو الحدّ من مستويات التضخم.
  • ذلك يعني أنه خلال فترات النموّ المرتفعة المقترنة بمستويات تضخم عالية، تلجأ الحكومات إلى رفع المعدلات الضريبية، من أجل امتصاص التوافر النقدي الكبير، بهدف تفادي تزايد معدلات التضخم أكثر.
  • أما خلال فترات الانكماش، عادة ما يتم خفض معدلات الضريبة، أو حتى اللجوء إلى الإعفاءات الضريبية، من أجل تحفيز الإنفاق، ما يؤدي بالتالي إلى زيادة الإنتاج وما يتبعه من زيادة في الاستثمار والتوظيف على المدى الطويل، وبالتالي إعادة التوازن إلى الأسواق.

كذلك تلعب الضرائب المفروضة على الواردات دورا هاما في حماية المنتجات والصناعات المحلّية، وبالتالي حماية انتاج الشركات والمصانع وموظفيهم.

*انواع الضريبة

ويمكن أيضا التمييز بين نوعين من الضرائب: الضرائب المباشرة وغير المباشرة.

  • الضرائب المباشرة: هي الضرائب الذي يدفعها المكلّف بالضريبة مباشرة لمصلحة الضرائب. وتُفرض الضريبة المباشرة على دخل الأفراد وعلى الأرباح التجارية والصناعية للشركات، وعلى الأصول العقارية والممتلكات. هذا النوع من الضرائب يفرض مباشرة على الفرد/ العائلة أو الشركة، فيتحمل الفرد أو الجهة المكلّفة بالضريبة كامل عبئها، على خلاف الضرائب غير المباشرة.
  • الضرائب غير المباشرة: ، فهي التي يتم تحصيلها لصالح الحكومة من خلال وسيط، مثلا محلات البيع بالتجزئة، مثل ضريبة القيمة المضافة وضريبة المبيعات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى