ما هو التهاب المفاصل

صوره توضح التهاب المفاصل
صوره توضح التهاب المفاصل

التهاب المفاصل هو تورُّم وشعور بألم عند لمس مفصل واحد أو أكثر من مفاصلك. الأعراض الرئيسية لالتهاب المفاصل هو ألم المفاصل والتيبّس، ويزداد سوءًا مع تقدم العمر. يتمثَّل النوعان الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل في الالتهاب المفصلي العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي.

تسبب الالتهاب المفصلي العظمي في تكسير الغضروف؛ وهو نسيج قوي ومنزلق يغطي نهايات العظام عند مكان تكوُّن المفصل. التهاب المفاصل الروماتويدي مرض يهاجم فيه جهاز المناعة المفاصل، بدءًا من بطانة المفاصل.

*اعراض التهاب المفاصل

  • الأحمرار
  • التورم
  • التيبس
  • الآلم
  • انخفاض الحركة

*اسباب التهاب المفاصل

هناك نوعان رئيسيان من التهاب المفاصل وهما:

1- إلتهاب المفاصل الروماتويدي

 يهاجم الجهاز المناعي للجسم البطانة التي تغلف كبسولة المفصل، وهي غشاء سميك يحيط بجميع اجزاء المفصل. وممكن في النهاية يؤدي الي تلف الغضروف والعظام القريبة من المفصل.

2- إلتهاب المفاصل العظمي

من أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا، والذي يتضمَّن أضرارًا تتمثَّل في تآكُل غضروف المفصل. يُؤثِّر التهاب الفُصال العظمي أيضًا على المفصل بالكامل. حيث يُسبِّب تغيُّرات في العظام، وتدهوُر في الأنسجة الضامة التي تربط العضلات بالعظام وتُمسك بالمفصل معًا. كما تُسبِّب أيضًا التهابًا في بطانة المفصل.

*تشخيص التهاب المفاصل

صوره توضح التهاب مفاصل الذراعين

 

يقوم الطبيب بعمل فحوصات وصولا الاشعة للكشف عن أسباب وأعراض التهاب المفاصل والعضلات ليتم بعد ذلك تحديد خطة لعلاج التهاب المفاصل طبقاً لتقرير التشخيص ومن أشهر تلك الطرق التشخيصية المتبعة ما يلي:

  1. إجراء بعض الفحوصات المخبرية المفصلة مثل فحص حجم وكمية السوائل في الجسم لكي تساعد في تحديد نوع الالتهاب مثل ( الدم – البول – سائل المفصل ).
  2. مل بعض الفحوصات التصويرية مثل أشعة الرنين المغناطيسي أو الأشعة السينية أو المقطعية.
  3. جراء الفحص البدني الطبي للكشف عن الأسباب والأعراض المصاحبة لالتهاب المفاصل والعضلات أو عن مرض منتشرٍ في الجسم ويحتاج الألم الشديد في الجسم إلى معالجة فورية.
  4. إجراء فحص تنظير المفصل وذلك لإلتقاط مجموعة من الصور الواضحة عن شكل المفصل.

*علاج التهاب المفاصل

تتنوع الطرق العلاجية المتبعة من قبل طبيب العظام حسب حالة كل شخص وبناءاً على تقرير التشخيص وتتضمن الطرق العلاجية المتبعة على ما يلي:

1- العلاج الطبيعي

  1. إجراء بعض التمارين الرياضية المعينة التي تتم تحت إشراف أخصائي العلاج الطبيعي وتعمل على شد وتقوية الركبة والعضلات المحيطة به تحت إشراف أخصائي العلاج الطبيعي.
  2. استخدام بعض الضمادات أو الكمادات السّاخنة أو الباردة حيث تعمل كمادات السخونة على تسهيل حركة المِفصل المتصلّب، كما أن استخدام كمّادات الثّلج لمدّة 15 دقيقة بعد القيام بأيّ نشاط يساعد على التخفيف من التورم والعمل على تسكين الألم.

2- العلاج الدوائي

  1. وصف بعض الأدوية المضادة للالتهابات التي تساعد في التخفيف من الألم والتورم وعلاج التهاب المفاصل والعضلات.
  2. العلاج بالحقن الكورتيزون وهي مفيدة في بعض الحالات المزمنة وذلك للتخفيف من الألم وعلاج التهاب المفاصل والعضلات .
  3. وصف مسكنات الألم المختلفة ووصف بعض الدهانات الموضعية التي تساعد على تسكين الألم الناتج عن التهاب المفاصل والعضلات.
  4. صف بعض الأدوية الستيرويدات مثل البريدنيزون لما له من دور هام وفعال في التخفيف من حدة الالتهاب والألم وبطئ من تلف وتشوه المفاصل و علاج التهاب المفاصل والعضلات.

3- العلاج بالجراحة

قد يتم اللجوء في بعض الحالات للعمليات الجراحية، وذلك إذا لم تنجح الطرق السابقة في علاج التهاب المفاصل، وفيما يأتي بيان لأبرز أنواع الجراحة المستخدَمة:

  1. إصلاح المفصل: يتم خلال هذه العملية صقل وتصحيح سطح المفصل، وذلك عن طريق إجراء تنظير للمفصل.
  2. استبدال المفصل: يتم خلال هذه العملية الاستعاضة عن المفصل المتضرّر بمفصل صناعي، وعادةً ما يتم إجراء هذه العملية لمفاصل الوركين والركبتين.
  3.  تثبيت المفصل: غالباً ما يتم إجراء هذه العملية للمفاصل صغيرة الحجم؛ مثل مفاصل الرسغ، والكاحل، والأصابع.

*في النهاية

 ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض التهاب المفاصل التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض الالتهاب المفصلي وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى