ما هو العمل الخيري

العمل
العمل الخيري

العمل الخيري

العمل الخيري هو الذي لا يعتمد على تحقيق أي عائد أو أرباح مالية. بل تعتمد على تقديم مجموعة من الخدمات الإنسانية للأفراد المحتاجين، ومن المعروف أيضًا أن مجموعة من الأفراد والجمعيات والمؤسسات تقدم الدعم والمساعدة للأشخاص ذوي الاحتياجات المختلفة ، مثل الغذاء والدواء والمأوى.

الهدف من هذا العمل هو تحقيق الخير ، ونشر التضامن والتكافل الاجتماعي بين الناس ، مما يؤدي إلى الحفاظ على دور القيم الدينية والأخلاق الحميدة وتعزيزه في النهوض بالمجتمعات.

أنواع العمل الخيري

إن للعمل الخيري أنواع كثيرة مرتبطة بتحقيق الخير للناس، ولا يعتبر أي عمل يعتمد على مردود مالي أو تحقيق الربح على حساب الآخرين من الأعمال الخيرية، ومن أهم أنواع العمل الخيري:

الصدقة

هي من أهم الأعمال الخيرة، والتي يَحث الدين على تطبيقها بشكل دائم، وقد وردت في القرآن الكريم في الكثير من الآيات، وفي السنة النبوية الشريفة، والأحاديث التي تحث على الزكاة من أجل مساعدة الأشخاص المحتاجين، والذين لا يملكون أدنى مقومات العيش الإنساني؛ إذ إن الزكاة تساهم في المحافظة على كرامة الإنسان، خصوصاً عندما يقدمها الإنسان إلى أخيه الإنسان عن طيب خاطر، وهكذا تساهم الزكاة في تعزيز المودة والتآخي بين الناس، ومن الأمثلة على الصدقة: التبرع لدار رعاية الأيتام.

التطوع

هو نوع من أنواع الأعمال الخيرية، والذي يقوم فيه مجموعة من الأفراد بالتطوع عن طيب خاطر للقيام بمساعدة غيرهم من الأشخاص، وخصوصاً الذين يعانون من أزمات إنسانية، فيقدم المتطوعون الطعام والماء لكل شخص يعاني من مشكلة ما، ويحتاج إلى تقديم مساعدة له، ومن الأمثلة على العمل التطوعي الخيري: تقديم معونات غذائية للعائلات التي تسكن في الأحياء الفقيرة.

أهمية العمل الخيري

للعمل الخيري أهمية كبيرة، وهو ذو تأثير إيجابي على كافة الأفراد الذين يَعملون فيه، ومن أهم الأمور التي يسعى العمل الخيري لتحقيقها:

  • يفعل المشاركة بين الناس، والتعاون في تقديم الخير للجميع.
  • يعد وسيلة من الوسائل التي تساعد على تقليل انتشار ظاهرةِ الفقر في المجتمعات.
  • يحافظ على كرامة صاحب الحاجة؛ إذ لا يرغم على سؤال الناس بأن يقدموا له المساعدة.
  • يجعل الإنسان يتخلص من الأنانية، ويساهم في تعزيز شعور العطاء عنده.
  • يقلل من انتشار الجرائم، وخصوصاً جريمة السرقة.

خصائص العمل الخيري

توجد مجموعة من الخصائص التي يَتميز بها العمل الخيري، وهي:

  • لا يعتمد على تحقيق أي ربحِ مالي؛ فهو عمل مرتبط بالخير والإحسان إلى الآخرين.
  • يعزز من دور المؤسسات الخيرية في تقديم المساعدات للمحتاجين.
  • يساهم في نشر ثقافة التعاون بين الأفراد في المجتمع الواحد.
  • يزيد من إحساس الفرد بالمسؤولية العامة اتجاه الأفراد الآخرين.
  • يعد من الوسائل المُهمة في بناء المجتمعات.

أمثلة من القرآن والسنة على العمل الخيري

بعد الإجابة عن سؤال: ما هو الفعل الخيري، يجب العلم بذكره في القرآن، فقد حث الله -سبحانه وتعالى- عباده إلى التزام العمل الخيري، وقد أعطاهم أمثلة جمة في كتابه العزيز، وفي ذلك رسالة ضمنية، بألّا يقطعوا الأعمال الخيرية، وللإجابة عن سؤال: ما هو العمل الخيري، بشكل مفصل أكثر، يجب معرفة تلك الأمثال القصصية في القرآن الكريم والسنة النبوية:

  • {حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا * قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا * قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا}
  • {وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ * فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ}
  • {فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا}
  • في حديث نزول الوحي على النبي -صلى الله عليه وسلم- الطويل، عندما قالت له خديجة: “كَلّا أبْشِرْ، فَواللَّهِ، لا يُخْزِيكَ اللَّهُ أبَدًا، واللَّهِ، إنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ، وتَصْدُقُ الحَدِيثَ، وتَحْمِلُ الكَلَّ، وتُكْسِبُ المَعْدُومَ، وتَقْرِي الضَّيْفَ، وتُعِينُ علَى نَوائِبِ الحَقِّ”.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن امرأة سوداء كانت تقم المسجد ففقدها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فسأل عنها بعد أيام فقيل له: إنها ماتت فقال: “فهلا أذنتموني” فأتى قبرها فصلى عليها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى