“متلازمة اليد القدم الفم” 2021 تصيب الأطفال وتمنعهم من الطعام

متلازمة اليد القدم الفم
متلازمة اليد القدم الفم

لهذا المرض اسم مخيف، لكنه مرض أطفال شائع وغالبًا ما يكون بسيطًا وسهلًا حيث ينجم متلازمة اليد القدم الفم بسبب فيروس يدعى الفيروسة الكوكساكية (Coxsackievirus) ويتميز بجروح في الفم وطفح جلدي يظهر على كفوف اليدين والرجلين.

يظهر داء اليد والقدم والفم بشكل عام في فترتي الصيف والخريف، لكنه ليس مماثلًا لداء القدم والفم (Hoof and mouth disease) الناجم عن لمس البقر.

هو عدوى شائعة لدى الأطفال تسبب تقرحات تسمى القرح داخل الفم أو حوله وطفح جلدي أو بثور على أيديهم، أو أقدامهم، أو أرجلهم، أو أردافهم، حيث يمكن أن يكون مؤلمًا، لكنه ليس خطيرًا.

أسباب متلازمة اليد القدم الفم

يدخل الفيروس إلى الفم عند تعرض المصاب إلى شخص مصاب بمرض اليد والقدم والفم، مثل:

  • نفطات وغائط من الشخص المريض.
  • العاب.
  • إفرازات من الأنف.
  • عطس المريض أو سعاله.

لذلك، فإن مرض اليد والقدم والفم شائع بشكل خاص بين الأطفال الموجودين في رياض الأطفال أو حضانات الأطفال النهارية حيث التعرض لإفرازات أطفال آخرين، لدى الأطفال في سن ما فوق 10 أعوام بشكل عام حيث تكون هنالك أجسام مضادة تم إنتاجها في أعقاب التعرض لهذا الفيروس، لكن داء اليد والقدم والفم قد يظهر أيضًا لدى المراهقين والبالغين.

بالرغم من أن الطفل يكون في الأسبوع الأول من المرض في المرحلة الأكثر نقلًا للعدوى، إلا أن الفيروس يبقى متواجدًا في الجهاز الهضمي لدى الطفل حتى بعد عدة أسابيع من الشفاء، وبهذا فهو يبقى قادرًا على نقل العدوى لأطفال آخرين.

من الممكن ألا تؤدي العدوى لدى البالغين إلى الإصابة بالمرض، غير أنهم يكونون قادرين على نقل الفيروس إلى الأطفال الذين سيصابون عندئذ بالمرض.

أعراض متلازمة اليد القدم الفم

متلازمة اليد القدم الفم
المتلازمة عند الاطفال

عد الإصابة بالفيروس تمر فترة ما بين ثلاثة أيام حتى أسبوع أي فترة الحضانة قبل ظهور أعراض مرض اليد والقدم والفم، حيث يكون العَرَض الأول بشكل عام ارتفاع الحرارة وبعد ذلك تظهر الأعراض الآتية:

  • طفح جلدي أحمر على سطح كفوف اليدين والقدمين وأحيانًا على المؤخرة أيضًا، لكن هذا الطفح لا يُسبب الحكة ومن الممكن أن يكون مصحوبًا بنفطات صغيرة.
  • إحساس عام سيء.
  • تململ يظهر بشكل عام لدى الرضع والأطفال الصغار.
  • نفطات حمراء ومؤلمة على اللسان، واللثة والجزء الداخلي من الخدين.
  • فقدان الشهية.
  • التهاب الحلق.
  • طفح جلدي أحمر بدون حكة، ولكن في بعض الأحيان مع ظهور تقرحات على الراحتين والأخمصين وأحيانًا الأرداف.

كيف تحدث العدوي

من الممكن أن يوجد الفيروس المسبب في السائل الموجود في النفاطات (حبوب مليئة بالسوائل) التي تظهر لدى المريض، وفي مفرزات أنفه وحلقه كاللعاب أو المخاط الأنفي، وفي برازه.

ولذلك فقد ينتقل الفيروس إلى الآخرين من خلال استنشاق الآخرين الهواء الذي يحمل الفيروس نتيجة سعال المصاب أو عطاسه، أو لمس الأشياء والسطوح الملوثة بالفيروس، أو تحدث العدوى نتيجة التماس المباشر مع الشخص المريض، كالتقبيل أو الاحتضان أو الاستخدام المشترك للمناشف أو لأدوات الطعام، أو تحدث نتيجة التماس مع براز المريض، كأن يستخدم الشخص المرحاض الذي استخدمه المصاب ولا يغسل يديه جيدًا بعدها.

ويكون المصاب بداء “اليد والقدم والفم” أكثر قدرة على نقل العدوى إلى الآخرين خلال الأسبوع الذي يسبق ظهور الأعراض، وتستمر العدوى لمدة خمسة أسابيع، ومن الممكن أن يظل المريض قادرًا على نقل العدوى عدة أيام أو أسابيع بعد زوال الأعراض.

ومن الممكن ألا تؤدي العدوى لدى البالغين إلى الإصابة بالمرض، غير أنهم يكونون قادرين على نقل الفيروس إلى الأطفال.

هل المتلازمة خطيرة؟

متلازمة “اليد القدم الفم”، بشكل عام، مرض حرارة بسيط، يختفي تلقائيًا خلال أيام معدودة، والمضاعفة الأكثر انتشارًا هي التجفاف، وربما اقتضت إعطاء السوائل بواسطة التسريب في الوريد.

هناك مضاعفات نادرة قد تكون خطيرة، كالتهاب السحايا الفيروسي الذي يسبب حمى وصداعًا وتصلب الرقبة، وهذه الحالة تكون عادة خفيفة وتشفى تلقائيًا دون علاج، إضافة إلى التهاب الدماغ، وهذه الحالة قد تعرض المريض لخطر الموت.

أخيرًا.. ننوه إلى أنه لا يوجد أي خطر محدد لهذا الفيروس على النساء الحوامل، ولكن في حالات نادرة قد يؤثر على الجنين، لذلك يجب على الحامل إذا أصيب طفلها بهذا المرض أن تغسل يديها باستمرار وأن ترتدي قفازات مطاطية لتغيير الحفاض.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى